دراسة «نحو الاستغلال الأمثل لموقع مصر الجغرافى»

مجال البحث النمو الاقتصادي – اقتصاد
نوع الإصدارة دراسات
الإشراف – أ. د. مجدى عبد الحميد السرسى – أ. د. محمد ابراهيم منصور
فريق العمل – د. نسرين رفيق اللحام – أ. سماء محمد سليمان – رانيا صبرى عبد المنعم
الناشر مجلس الوزراء المصري – مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار
تاريخ الإصدار يونيو 2008
الملخص نظراً لما تتمتع به مصر من موقع إستراتيجي متفرد – يوفر إمكانية تعظيم استغلاله لتعزيز مكانة مصر إقليميا ودوليا – تهدف هذه الدراسة إلى استعراض فرص الاستغلال الأمثل لهذا الموقع برياً وبحرياً وجوياً، والتعرف على التحديات التي تواجه أوجه الاستغلال هذه. فمن خلال إنشاء شبكة بنية تحتية من الطرق البرية والبحرية والجوية يمكن تعزيز مكانة مصر كنقطة التقاء محورية بين الشرق والغرب والشمال والجنوب، وتعزيز مكانتها في حركة التجارة العالمية، وتنمية قطاع السياحة، بالإضافة إلى تحقيق التنمية المحلية.
الملفات المرفقة
الملخص التنفيذى حجم الملف: 82 كيلو بايت
الملف الكامل حجم الملف: 1.13 ميجا بايت

كتب: زينب مكي

في الوقت الذي تتعالى فيه الأصوات المحذرة من محاولات إحياء مشروع “قناة البحرين” الأردني- الإسرائيلي لربط البحرين الأحمر والميت، أوصت دراسة اقتصادية حديثة بتحويل قناة السويس إلى مؤسسة اقتصادية متعددة الأنشطة في إطار محاولة الاستغلال الأمثل لتلك القناة التي تتمتع بموقع جغرافي متميز يجعلها أقصر همزة وصل بين الشرق والغرب.

واقترحت الدراسة الصادرة عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ  القرار التابع لمجلس الوزراء المصري تحت عنوان “نحو الاستغلال الأمثل لموقع مصر الجغرافي” إنشاء عدد من المشروعات التنموية حول قناة السويس من بينها ترسانة بحرية ضخمة تبدأ بإصلاح السفن وتطويرها وتنتهي بتأسيس صناعات ثقيلة.

وأكدت الدراسة أن تنفيذ مثل هذه السياسات سيكون من شأنه  تمكين هيئة قناة السويس من القيام بدور أكبر في خدمة التجارة الدولية والحصول على نصيب أكبر من الخدمات البحرية.

كما أوصت الدراسة بإنشاء شركات تقوم بتأدية خدمات التوكيلات الملاحية للسفن العابرة للقناة ، مشيرة إلى إمكانية إنشاء شركات ملاحية لتشغيل سفن الروافد للعمل في موانئ المنطقة والموانئ المحيطة بها ،وتشغيل أسطول للنقل البحري يعمل في نقل التجارة الدولية بين التكتلات الرئيسية، وكذلك تأسيس شركات للشحن والتفريغ وتداول الحاويات، وإنشاء شركة لتموين السفن بالوقود.

 ولفتت إلى إمكانية تحويل القناة لمصدر سلعي صناعي من خلال لإقامة قرى صناعية صغيرة الحجم متخصصة في سلعة أو مجموعة سلع مصاحبة لها على أن تمتد هذه القرى على طول الضفة الشرقية للقناة.

وعلى صعيد متصل أعلن رئيس هيئة قناة السويس أحمد علي فاضل في تصريح له بمناسبة الذكرى الـ 52 لتأميم القناة عن تحقيق القناة صافي إيرادات بلغ 28.1 مليار جنيه مصري” خلال العام المالي 2007 /2008, بارتفاع نسبته 23% مقارنة بالعام السابق 2006 /2007.

وأشار فاضل أن ارتفاع أعداد السفن العابرة ساهم بدور كبير في هذه الإيرادات، إذ بلغ إجمالي عددها 21 ألفا و80 سفينة خلال العام 2007 /2008 , بزيادة حوالي 8.6 % عن العام الماضي وبمتوسط يومي بلغ 57.8 سفينة يوميا بعد أن كان 53.2 سفينة يوميا في العام المالي السابق.

يذكر أن قناة السويس، هي قناة مائية تقع إلى الغرب من شبه جزيرة سيناء، وهي عبارة عن ممر ملاحي بطول 163 كم في مصر بين بورسعيد على البحر الأبيض المتوسط والسويس على البحر الأحمر. وتقسم القناة إلى قسمين ، شمال وجنوب البحيرات المرّة.

وتسمح القناة بعبور السفن القادمة من دول المتوسط وأوروبا بالوصول إلى آسيا دون سلوك الطريق الطويل – طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا، وأيضا قبل حفر القناة كان بعض النقل يتم عن طريق تفرغ حمولة السفن ونقلها برا إلى البحر الأحمر.

المصدر: محيط

المتعلقات:

الحكومة المصرية تدرس إقامة مشروع «ممر قناة السويس» الاقتصادي

تدوينات مرتبطة:

تغطية: دراسة «لبعض تاثيرات الاحترار العالمى على المنطقة العربية» للدكتورة إيمان غنيم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s